CLICK HERE FOR THE OFFICIAL WEBSITE OF LATIFA HOSPITAL - DHA

 
 
 

Al Wasl Hospital renamed Latifa Hospital 

 

 

Vice-President and Prime Minister of the UAE and Ruler of Dubai His Highness Sheikh Mohammed bin Rashid Al Maktoum has given directives to change the name of Dubai’s Al Wasl Hospital into Latifa Hospital as a homage to the loving memory of his late mother Sheikha Latifa Bint Hamdan bin Zayed Al Nahyan.

 

“I issued a directive today to rename Al Wasl Hospital in Dubai to “Latifa Hospital” honouring the memory of my late mother ”ThankUmother” tweeted Shaikh Mohammed today through his page.

The hospital is one of the largest maternity and children's hospital in UAE and was built in 1987. The hospital provides tertiary care for maternal and neonatal services including paediatric and neonatal surgery as well as treatment for genetic & metabolic cases.

Earlier last week, Sheikh Mohammed had shared with the world through Twitter, his fond memories of his beloved mother Sheikha Latifa and her profound impact on him. He also urged all people to do good to their on mothers.

Thousands of people from around the world responded to him appreciating his call. Sheikh Mohammed also ordered to celebrate the sixth anniversary of his accession day as Mother’s Day as a respect to every mother.

Sheikha Latifa Bint Hamdan Al Nahyan was known for her limitless charity, generosity and kindness to the poor and the needy, for her patience and wisdom, as well as for many good characters and ethics the Arab and Islamic culture has cultivated. She also played pioneering role in encouraging women in Dubai for education as part of empowering them for participating in the process of development.

( with inputs from WAM)  1/4/2012 

 

ضمن مبادرة سموه لتكريم أمهات الدولة في يوم جلوسه

محمد بن راشد يطلق اسم لطيفة على مستشفى الوصل تخليداً لذكرى والدته

بمناسبة الذكرى السادسة لتولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مقاليد الحكم بالإمارة، الذي حل أمس، وجه سموه بتغيير مسمى «مستشفى الوصل» في دبي إلى «مستشفى لطيفة»، وذلك عرفاناً ووفاء لذكرى والدته المغفور لها بإذن الله الشيخة لطيفة بنت حمدان بن زايد آل نهيان، رحمها الله.

وتحدث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن والدته قبل أيام، على صفحته الخاصة على «تويتر»، مستحضراً بعض ذكرياته معها وتأثيرها الكبير فيه، حيث حث سموه الجميع على الاهتمام بالأم وبرها وتكريمها.

ولقيت دعوة سموه تفاعلاً كبيراً من متابعيه ومن الجمهور الذين أرسلوا آلاف الاقتراحات لصفحة سموه على «تويتر» و«فيس بوك»، وخصص سموه احتفالات يوم الجلوس هذا العام لتكريم الأم والاحتفاء بها، ودوّن سموه في صفحتيه على موقعي التواصل الاجتماعي «فيس بوك» و«تويتر»: «وجهنا اليوم بتغيير مسمى مستشفى الوصل لمستشفى لطيفة تكريماً لذكرى الوالدة لطيفة بنت حمدان بن زايد آل نهيان رحمها الله».

وعرفت الشيخة لطيفة بنت حمدان آل نهيان بالعطاء والكرم والعطف على الفقراء والمحتاجين، إلى جانب تحليها بالصبر والحكمة والعديد من الخصال العربية والإسلامية الحميدة التي كانت تتصف وتتمسك بها، كما كان لها دور ريادي في تشجيع المرأة في إمارة دبي، من خلال حثها على التعليم وإكمال الدراسة، إيماناً منها بدور المرأة الكبير في المجتمع، وأيضاً حرصت الشيخة لطيفة على إتاحة جميع السبل التي تدعم مسيرة المرأة في الإمارة.

وفور صدور القرار أكد قاضي سعيد المروشد، مدير عام هيئة الصحة بدبي، أن الهيئة باشرت بتنفيذ أوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على الفور، بتغير مسمى مستشفى الوصل، ليصبح وفقاً لأوامر سموه مستشفى لطيفة، لافتاً الى ان المستشفى بات يحمل اسم مستشفى لطيفة، وسيتم خلال الأيام القليلة المقبلة الانتهاء من كافة الإجراءات اللازمة لتغيير المسمى القديم للمستشفى، من خلال استبدال كافة اللوحات الرسمية التي تحمل اسم المستشفى القديم.

وتوجه مدير عام هيئة الصحة بدبي، بخالص الشكر وعظيم الامتنان لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمناسبة صدور هذا القرار الذي يعد تشريفاً لهيئة الصحة بدبي ولكافة العاملين بمستشفى لطيفة.

مسؤوليات كبيرة

وقال مدير عام هيئة الصحة في دبي، إن حمل المستشفى لاسم المغفور لها بإذن الله الشيخة لطيفة بنت حمدان بن زايد آل نهيان، يعتبر شرفاً كبيراً لجميع منتسبي المستشفى وجميع العاملين في هيئة الصحة بدبي، مؤكداً أن حمل المستشفى لهذا الاسم الكبير يضاعف من المسؤوليات الملقاة على عاتق الجميع من إداريين وأطباء وفنيين لتطوير المستشفى والوصول به إلى أعلى وأفضل المستويات العالمية.

وأشار المروشد إلى أن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، اسم والدته على المستشفى، يعتبر تتويجاً من سموه لوالدته طيب الله ثراها، وعرفاناً بعطاء الأم وفضلها في بناء الوطن، وتقديراً من سموه لكل أم تفانت في خدمة أبنائها ووطنها، مشيراً إلى أن المرأة الإماراتية أصبحت اليوم تتبوأ مناصب قيادية مهمة في دولة الإمارات، وذلك من خلال حرص القيادة الرشيدة على تمكين المرأة المواطنة في جميع مناحي الحياة.

خدمات تخصصية

وقال مدير عام هيئة الصحة بدبي، إن مستشفى لطيفة الذي تم افتتاحة عام 1986م ويتسع لـ 400 سرير يقدم خدمات طبية تخصصية لأمراض النساء والولادة والأطفال، من خلال أقسامه المتعددة كالعيادات الخارجية للأمراض النسائية والولادة وعيادات الأطفال وجراحة الأطفال والتخدير والعناية المركزة وطب الأمومة والأجنة والأمراض الوراثية وأمراض الدم والرئة والقلب والأوعية الدموية لدى الأطفال وطب الأطفال حديثي الولادة والعيادات التخصصية الأخرى، إضافة إلى الطوارئ والأشعة والصيدلة والمختبرات وعيادات الأسنان ووحدة العناية المركزة للأطفال الخدج.

ويتميز مستشفى لطيفة المتخصص في الأمومة والطفولة بتصميمه المعماري الحديث، وهو يقدم خدمات تشخيصية وعلاجية وفقاً لأرقى المعايير العالمية من خلال كوادر طبية وتمريضية وفنية وإدارية مؤهلة وذات خبرة طويلة.

ويعد المستشفى مركزاً تعليمياً وتدريبياً للأطباء معتمد من مختلف المؤسسات والجامعات الطبية العريقة على مستوى العالم بما فيها الكليات الملكية البريطانية.

صديق للطفولة

وحصل مستشفى لطيفة العام الماضي على لقب «صديق للطفولة» من قبل منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» لتطبيقه معايير محددة مرتبطة بالخطوات العشرة للرضاعة الطبيعية الناجحة ذات الانعكاس الإيجابي على صحة الطفل، وهو ما يعكس التزام هيئة الصحة بدبي على مواصلة تقديم أفضل مستويات الرعاية الصحية وتطبيق السياسات والإجراءات والأنظمة المتعلقة الرضاعة الطبيعية وبما يتماشى مع معايير منظمة الصحة العالمية واليونيسيف.

اعتراف دولي

ويعد مستشفى لطيفة أول مؤسسة طبية حكومية في إمارة دبي تحصل على الاعتماد الدولي من قبل الهيئة الدولية المشتركة (JCI) عام 2007 بعد تطبيقه لكافة المعايير الإدارية والطبية والسريرية والتشخيصية والعلاجية الدولية المطبقة في المستشفيات العالمية وهو الأمر الذي وضعه في مقدمة المستشفيات المتخصصة بمجال الأمومة والطفولة في المنطقة.

تصميم معماري فريد

ويتميز المستشفى المتخصص بالأمومة والأطفال بتصميمه المعماري الحديث، وهو يوفر رعاية متميزة وبديلة وفق قواعد مهنية صارمة، مع الالتزام بالمعايير الدولية لمراكز الرعاية الصحية المتميزة. ويعمل في المستشفى فريق دولي من الأطباء والموظفين لديهم سنوات خبرة طويلة ومهارة في التعامل مع العملاء تمكنهم من تقديم خدمات عالية المستوى ومن التواصل الفعّال مع المرضى.

ويستقبل مستشفى الوصل المرضى من المواطنين والوافدين، بالإضافة إلى الإحالات من المستشفيات الخاصة من جميع إمارات الدولة.

رعاية مميزة

ويقوم بالإحالة إلى المستشفيات الدولية عند الضرورة. ويُعدّ مستشفى لطيفة «الوصل سابقاً» أول مستشفى حكومي يُعتمد من قبل اللجنة المشتركة الدولية. فجميع الأطباء فيه مدربون على تقديم أعلى مستويات الرعاية والخدمة للمرضى بطريقة مهنية، لاسيما في ظلّ التطور التكنولوجي المستمر الذي يشهده العالم اليوم بفضل البحث والتطوير في هذا التخصص الطبي. وتتمثل رسالة قسم أمراض النساء والتوليد في تقديم خدمات صحية مركزة وعالية الجودة، ضمن بيئة مهنية لجميع النساء من المواطنات والمقيمات في دبي والإحالات من المستشفيات الأخرى.

ويسعى القائمون على مستشفى لطيفة إلى ان يكون المستشفى نموذجاً يُحتذى به للتميز في الرعاية الصحية، وان يكون المستشفى الأول ووجهة العمل المفضلة في المنطقة من خلال المحافظة على جوّ مريح وآمن، من خلال تقديم التعليم المستمر الذي سيؤدي إلى تخريج متخصصين في الرعاية الصحية يتميزون بأدائهم العالي وحوافزهم الذاتية وقدرتهم على الابتكار.

نطاق الخدمات

وتتضمن القيم الأساسية التركيز على المريض والعمل دائماً وفقاً لاحتياجات المرضى والعملاء، والعمل دائماً وفقاً لقيم المهنة التي تركز على الصدق والعدل والشرف واحترام الفرد، ومواكبة التطورات والتقنيات الجديدة دائماً، والتركيز على الجودة من خلال السعي إلى تحسين الخدمات والأداء العالي، ويقدم المستشفى العديد من الخدمات والتخصصات الطبية ومنها قسم أمراض النساء والتوليد، وحدة التوليد، وحدة طب الأم والجنين، وحدة العقم والغدد الصماء، وحدة الجراحة المحدودة، وحدة المسالك البولية / الأمراض النسائية، وحدة التنظير المهبلي، وحدة تقييم الحمل المبكر، وقسم الطوارئ.

الفرحة الأولى

ومن ضمن الخدمات المتميزة التي يقدمها مستشفى لطيفة مشروع الفرحة الأولى للمواليد الجدد، بهدف توفير أرقى مستويات الرعاية الطبية والعلاجية ورفع الروح المعنوية والرضا والاهتمام الشخصي بالمتعاملين ومشاركتهم فرحتهم الأولى وتوعية وتثقيف الأم من خلال تزويدها بمعلومات وبرامج عن صحة الطفل خلال السنوات الأولى من العمر.

ويتضمن المشروع اختيار «أم» بالقرعة من بين الأمهات الجدد اللواتي رزقن بمولودهن الأول في الخامس عشر من كل شهر، ويقوم قسم علاقات العملاء بإهداء الأم مجموعة من الهدايا القيمة، وباقة ورد، وسلة حلويات بهذه المناسبة الجميلة وبالتنسيق مع شركة ديكور معروفة محلياً يتم تزيين غرفة المريضة بالمستشفى، وعند خروج الطفل من المستشفى يتم إهداء الأم كرسياً للطفل لاستعمالها في السيارة، وذلك لتشجيع الممارسات الصحيحة حسب قوانين الدولة في حماية الأطفال، كما يتم تزويد الأم بملصقات وملفات تثقيفية تساعد على رعاية وتربية الطفل خلال السنوات العمرية الأولى، ويتم التقاط صورة للمولود ووضعها في برواز، ثم إرسال تهنئة للمولود في يوم ميلاده الأول.

نقلا عن جريدة الخليج

http://www.alkhaleej.ae/